Skip to content

ملتقى المدونين العرب الثالث، تونس – اليوم الثاني – #AB11

أكتوبر 5, 2011

خصص اليوم الثاني لملتقى المدونين العرب إلى ورشات العمل المقترحة من قبل المدونين الذين يرغبون في تبادل المعلومات والخبرات في مجال تغطيتهم لواقعهم في بلدانهم التي تعرف بعضها حراكاً سياسياً والأخرى ثورات أو مراحل ما بعد الثورة.

بيان تضامني مع المدونين الفلسطينيين

 أصر المدونون الحاضرون على التنديد بموقف السلطات التونسية التي منعت المدونين التونسيين من الحصول على تأشيرة الدخول لحضور الملتقى. وفي ما يلي نص البيان الذي نشره الناشطون :

في خضم الثورات و ريح الحرية التي تهب على المنطقة العربية، ينعقد المؤتمر الثالث للمدونين العرب في عاصمة الثورة: تونس. و تحضر المؤتمر كوكبة من  تضم أكثر من ١٠٠ مدون و مدونة  من ١٦ دولة عربية بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء من عشر دول أجنبية.

فرحتنا بالمجئ إلى تونس أفسدتها وزارة الداخلية التونسية برفضها الغير مبرر و الغير منطقي منح ١٢ مدونين و مدونات من فلسطين تأشيرات دخول لتونس للمشاركة في مؤتمرنا. و لم تقدم السفارات التونسية في كل من القاهرة و رام الله أي شرح لهذا الرفض.

نحن الموقعون أدناه، نندد بهذه السياسة الإقصائية التي مارستها السلطات التونسية ضد شعب محتل و نطالبها بتقديم إعتذار رسمي للشعب الفلسطيني، و للشعب التونسي لإساءتها لعلاقتهما التاريخية و لحرمانها المدونين و المدونات الفلسطينين من التواصل مع زملائهم العرب و الإستفادة من خبراتهم المكتسبة في معركتهما المشتركة للحرية و الكرامة و الإنسانية.

Amidst the historical tidal wave of Arab freedom, 100 bloggers and activists from 16 Arab countries,  along with a global collective of tech experts, are convening for the 3rd edition of the Arab Bloggers Conference in Tunis.

Our joy in coming to Tunis was spoiled by Tunisia’s Interior Ministry’s unjustified and illogical refusal to grant 12 bloggers from  Palestine an entry visa to Tunisia to participate in our conference. The Tunisian embassies in Cairo and Ramallah did not provide any explanation for their decision.

We, the undersigned, condemn the Tunisian government’s exclusion of an occupied people. We demand that the Tunisian authorities issue a formal apology addressed to both the Palestinian and Tunisian peoples for undermining their historical ties, as well as for preventing Palestinian bloggers from benefiting from their Arab colleagues’ acquired expertise in their joint battle for liberty, dignity and humanity.

****
Dans le contexte de la révolution arabe et du vent de liberté qui souffle sur la région, se tient en ce moment la troisième rencontre des blogueurs arabes dans la ville qui a vu naître cette révolution : Tunis. Une centaine de blogueurs venant de 16 pays arabes ainsi que plusieurs experts de 10 pays différents sont présents.

La joie qu’a constitué notre venue en Tunisie a été gâchée par le Ministère tunisien de l’Intérieur qui a rejeté la demande de visa d’entrée de 12 délégués palestiniens qui devaient participer à notre conférence. Les ambassades de Tunisie au Caire et à Ramallah n’ont fourni aucune explication à ce rejet.

Nous, soussignés, condamnons l’exclusion par le gouvernement tunisien des représentants d’un peuple dont les territoires sont occupés. Nous exigeons que les autorités tunisiennes présentent des excuses officielles aux deux peuples palestinien et tunisien pour avoir porté atteinte à leurs relations historiques, ainsi que pour avoir empêché les blogueurs palestiniens de bénéficier de l’expertise de leurs collègues arabes acquises dans leur lutte commune pour la liberté, la dignité et l’humanité .

****

En el contexto de las revoluciones árabes y la lucha por la libertad en la región, 100 blogueros y activistas
de 16 países árabes, junto con expertos en tecnología de otros países, se han reunido en la
tercera edición de la Conferencia de Blogueros Árabes en Túnez.

Nuestra alegría por encontrarnos en Túnez se ha visto empañada por el rechazo del Ministerio
de Interior tunecino a permitir la entrada a 12 blogueros palestinos que iban a participar
en la conferencia.  Ni la embajada tunecina en El Cairo ni la de Ramallah han dado
ninguna explicación al respecto.

Nosotros, los firmantes, condenamos la exclusión de un pueblo ocupado por parte del gobierno
tunecino. Reclamamos una disculpa formal, que se dirija tanto al pueblo palestino como al
tunecino, por haber menoscabado sus lazos históricos y por haber impedido a los blogueros
palestinos participar de la experiencia de sus colegas árabes en la lucha común por la
libertad, dignidad y humanidad.

Signed,

Thalia Rahme – Lebanon
Jillian C. York – USA
Hisham Almiraat – Morocco
Assaad Thebian – Lebanon
Razan Ghazzawi, Syria
Hussain Yousif – Bahrain
Mohamed ElGohary – Egypt
Naseem Tarawnah – Jordan
Afef Abrougui – Tunisia
Alaa Abd El Fattah – Egypt
Ghazi Gheblawi – Libya
Nadine Moawad – Lebanon
Marco Mohamed Abd El Aal – Italy
Lina Attalah – Egypt
Ahmed Awadalla – Egypt
Nadine Bekdache – Lebanon
Irene Nasser – Palestine
Dalia Othman- Palestine
Leila Nachawati – Spain
Nasser Weddady – Mauritania
Kacem Jlidi- Tunisia [Above statement is now in the shape of an e-petition – please sign again here and share: http://www.ipetitions.com/petition/visarejected/ ]
Kabusalha- Palestine
Alyssa Alfano – USA
Kaïs Miled – France
Rached Maalej – Tunisia
Hayder Hamzoz – Iraq
Noof M.Assi – Iraq
Dina najem – Iraq
Michael Caster – USA
Jamal Mughal-London UK

تصميم المعلومات 

من بين الورش المقترحة كانت فكرة تبادل الخبرات في ما يخص عملية إستغلال المعلومات وتمثيلها وتصميمها الجيد بحيث يتم توصيل المعلومات إلى أكبر عدد وبفاعلية كبيرة .

قام بتسيير الورشة مارك توسنسكي من تكتكل تك (tatical Tech Collective) و هي مجموعة لا ربحية تعمل على تدريب النشطاء وتزويدهم بتقنيات التعامل مع المعلومات عل الإنترنت . يمكن مطالعة موقعهم للحصول على دلائل عديدة ومجانية على العنوان التالي :

http://www.tacticaltech.org/

ما خرجت به من هذه الورشة يمكن تلخيصه في النقط التالية :

  • رسم أو تصميم المعلومة يجب أن يحترم مبادئ : البساطة ، قلة النص أو عدمه، أن يكون خفيف الظل
  •  يجب أن يستعمل اللغة المناسبة للجمهور المناسب
  • يجب أن يبسط المعلومات دون الأسأة إلى الحقيقة
  •  يجب أن يكون التصميم جميلاً لكن الأهم أن يحمل رسالة
  • يجب أن يثير الإنتباه وإن استدعى الأمر أن يكون الرسم مثيراً للجدل … كمثال هذا الملصق الغريب :

ما رأيكم ؟ مزة يوحي لك هذا الملصق ؟

 في ما يلي بعض الروابط الهامة لمعرفة المزيد عن فن تصميم المعلومات :

— الوسائل :

 رغماً عن أنف الحكومة التونسية تمكنا من ربط الإتصال باصدقائنا الفلسطينيين. التكنولوجيا في صفنا :

إخفاقات الثورات : ثورة الأرض وثورة الصالونات :

ورشة صارحنا خلالها أنفسنا حول الأخطاء التي قمنا بها كنشطاء أو كمدونين في متابعة الثورات العربية والتحولات السياسية في المنطقة العربية ، فبدأنا بتحديد الإخفاقات والأخطاء بلد ببلد ثم قررنا جمع تلك الملاحظات في مدونة جماعية يتم نشرها عما قريب . الهدف من هذا الحوار هو تشخيص الإخفاقات ، تحليلها والبحث عن حلول.

  سوف أنشر خلاصة النقاش مصحوبة ب تسجيل صوتي للقاء في مقالة لاحقة . فلا تذهبوا بعيداً .

يمكن متابعة التغطية الحية على التويتر :
– Hashtag : #ab11
Advertisements
No comments yet

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: